.
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تفسير القران

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نشوان محمد سعد الكبودي
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 20
العمر : 27
الموقع : اليمن
الجنس :
الدوله :
تاريخ التسجيل : 31/05/2009

مُساهمةموضوع: تفسير القران   الأحد 31 مايو 2009, 3:34 pm



القول في تأويل
( بسم الله الرحمن الرحيم )
القول في تأويل قوله : بِسْمِ .
قال أبو جعفر: إن الله تعالى ذكره وتقدَّست أسماؤه أدّب نبيه محمدًا صلى الله عليه وسلم بتعليمه تقديمَ ذكر أسمائه الحسنى أمام جميع أفعاله، وتقدَّم إليه في وَصفه بها قبل جميع مُهمَّاته ، وجعل ما أدّبه به من ذلك وعلَّمه إياه، منه لجميع خلقه سُنَّةً يستَنُّون بها ، وسبيلا يتَّبعونه عليها، فبه افتتاح أوائل منطقهم ، وصدور رسائلهم وكتبهم وحاجاتهم، حتى أغنت دلالة ما ظهر من قول القائل: " بسم الله " ، على ما بطن من مراده الذي هو محذوف.
وذلك أن الباء من " بسم الله " مقتضية فعلا يكون لها جالبًا، ولا فعلَ معها ظاهرٌ، فأغنت سامعَ القائل " بسم الله " معرفتُه بمراد قائله، عن إظهار قائل ذلك مُرادَه قولا إذْ كان كل ناطق به عند افتتاحه أمرًا، قد أحضرَ منطقُه به -إمّا معه، وإمّا قبله بلا فصْلٍ- ما قد أغنى سامِعَه عن دلالةٍ شاهدةٍ على الذي من أجله افتتح قِيلَه به . فصار استغناءُ سامع ذلك منه عن إظهار ما حذف منه، نظيرَ استغنائه - إذا سمع قائلا قيل له: ما أكلت اليوم؟ فقال: " طعامًا " - عن أن يكرّر المسئُولُ مع قوله " طعامًا "، أكلت، لما قد ظهر لديه من الدلالة على أن ذلك معناه ، بتقدُّم مسألة السائل إياه عما أكل. فمعقول إذًا أنّ قول < 1-115 > القائل إذا قال: " بسم الله الرحمن الرحيم " ثم افتتح تاليًا سورةً، أن إتباعه " بسم الله الرحمن الرحيم " تلاوةَ السورة، يُنبئ عن معنى قوله: " بسم الله الرحمن الرحيم " ومفهومٌ به أنه مريد بذلك: أقرأ بسم الله الرحمن الرحيم. وكذلك قوله: " بسم الله " عند نهوضه للقيام أو عند قعوده وسائر أفعاله، ينبئ عن معنى مراده بقوله " بسم الله "، وأنه أراد بقِيلِه " بسم الله "، أقوم باسم الله، وأقعد باسم الله. وكذلك سائر الأفعال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نشوان محمد سعد الكبودي
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 20
العمر : 27
الموقع : اليمن
الجنس :
الدوله :
تاريخ التسجيل : 31/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: تفسير القران   الأحد 31 مايو 2009, 3:35 pm

وهذا الذي قلنا في تأويل ذلك، هو معنى قول ابن عباس الذي:-
138 - حدثنا به أبو كريب، قال: حدثنا عثمان بن سعيد، قال: حدثنا بشرُ بن عُمَارة، قال: حدثنا أبو رَوْق، عن الضحّاك، عن عبد الله بن عباس، قال: إنَّ أول ما نـزل به جبريلُ على محمد، قال: " يا محمد، قُل: أستعيذ بالسميع العليم من الشيطان الرجيم " ثم قال: " قل بسم الله الرحمن الرحيم " . قال: قال له جبريل: قل بسم الله يا محمد، يقول: اقرأ بذكر الله ربك، وقم واقعد بذكر الله.
قال أبو جعفر: فإن قال لنا قائل: فإن كان تأويلُ قوله " بسم الله " ما وصفتَ، والجالبُ الباءَ في " بسم الله " ما ذكرتَ، فكيف قيل " بسم الله "، بمعنى أقرأ باسم الله ، أو أقوم أو أقعد باسم الله؟ وقد علمتَ أن كلَّ قارئٍ كتابَ الله، فبعَوْن الله وتوفيقه قراءتُه، وأن كل قائم أو قاعد أو فاعلٍ فعلا فبالله قيامُه وقعودُه وفعلُه. وهَلا - إذْ كان ذلك كذلك - قيل " بالله الرحمن الرحيم " ولم يَقُل " بسم الله " ؟ فإن قول القائل: أقوم وأقعد بالله الرحمن الرحيم، أو أقرأ بالله - أوضحُ معنى لسامعه من قوله " بسم الله "، إذ كان قوله " أقوم أو أقعد باسم الله "، يوهم سامعَه أن قيامه وقعوده بمعنى غيرِ الله.
قيل له، وبالله التوفيق: إن المقصودَ إليه من معنى ذلك غيرُ ما توهَّمته في نفسك. وإنما معنى قوله " بسم الله ": أبدأ بتسمية الله وذكره قبل كل شيء، < 1-116 > أو أقرأ بتسميتي اللهَ ، أو أقوم وأقعد بتسميتي اللهَ وذكرِه - لا أنه يعني بقِيلِه " بسم الله ": أقوم بالله، أو أقرأ بالله، فيكونَ قولُ القائل: أقرأ بالله، أو أقوم أو أقعد بالله - أولى بوجه الصواب في ذلك من قوله " بسم الله ".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نشوان محمد سعد الكبودي
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 20
العمر : 27
الموقع : اليمن
الجنس :
الدوله :
تاريخ التسجيل : 31/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: تفسير القران   الأحد 31 مايو 2009, 3:38 pm

فإن قال: فإن كان الأمر في ذلك على ما وصفتَ، فكيف قيل: " بسم الله " وقد علمتَ أنّ الاسم اسمٌ، وأن التسمية مصدرٌ من قولك سَمَّيت؟
قيل: إن العربَ قد تخرج المصادرَ مبهمةً على أسماء مختلفة، كقولهم: أكرمتُ فلانًا كرامةً، وإنما بناءُ مصدر " أفعلتُ" - إذا أخرج على فعله - " الإفعالُ". وكقولهم: أهنت فلانًا هَوانًا، وكلّمته كلامًا. وبناء مصدر: " فعَّلت " التفعيل. ومن ذلك قول الشاعر:
أَكُفْــرًا بعــد رَدِّ المَــوْتِ عَنِّـي
وبعــد عَطَــائِكَ المِئَــةَ الرِّتَاعَـا

يريد: إعطائك. ومنه قول الآخر:
وَإن كـانَ هـذا البُخْـلُ منْـك سَجيةً
لقـد كُـنْتُ فـي طَولِي رَجَاءكَ أَشْعَبَا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نشوان محمد سعد الكبودي
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 20
العمر : 27
الموقع : اليمن
الجنس :
الدوله :
تاريخ التسجيل : 31/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: تفسير القران   الأحد 31 مايو 2009, 3:39 pm

يريد: في إطالتي رجاءك. ومنه قول الآخر:
أَظُلَيْـــمُ إن مُصَـــابَكم رَجُــلا
أَهْـــدَى السّــلامَ تحيَّــةً ظُلْــمُ

يريد: إصابتكم. والشواهد في هذا المعنى تكثُرُ، وفيما ذكرنا كفاية، لمن وُفِّق لفهمه. < 1-117 >
فإذْ كان الأمر - على ما وصفنا، من إخراج العرب مصادرَ الأفعال على غير بناء أفعالها - كثيرًا، وكان تصديرها إياها على مخارج الأسماء موجودًا فاشيًا ، فبيِّنٌ بذلك صوابُ ما قلنا من التأويل في قول القائل " بسم الله "، أن معناه في ذلك عند ابتدائه في فعل أو قول: أبدأ بتسمية الله، قبل فعلي، أو قبل قولي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نشوان محمد سعد الكبودي
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 20
العمر : 27
الموقع : اليمن
الجنس :
الدوله :
تاريخ التسجيل : 31/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: تفسير القران   الأحد 31 مايو 2009, 3:40 pm

وكذلك معنى قول القائل عند ابتدائه بتلاوة القرآن: " بسم الله الرحمن الرحيم "، إنما معناه: أقرأ مبتدئًا بتسمية الله، أو أبتدئ قراءتي بتسمية الله. فجُعِل " الاسمُ" مكان التسمية، كما جُعل الكلامُ مكان التكليم، والعطاءُ مكان الإعطاء.
وبمثل الذي قلنا من التأويل في ذلك، رُوِي الخبر عن عبد الله بن عباس.
139 - حدثنا أبو كريب، قال: حدثنا عثمان بن سعيد، قال: حدثنا بشر بن عُمَارة، قال : حدثنا أبو رَوْق، عن الضحاك، عن عبد الله بن عباس، قال: أوّل ما نـزل جبريل على محمد صلى الله عليه وسلم قال: " يا محمد، قل: أستعيذ بالسميع العليم من الشيطان الرجيم " ، ثم قال: " قل: بسم الله الرحمن الرحيم ".
قال ابن عباس: " بسم الله "، يقول له جبريلُ: يا محمد ، اقرأ بذكر الله ربِّك، وقم واقعد بذكر الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نشوان محمد سعد الكبودي
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 20
العمر : 27
الموقع : اليمن
الجنس :
الدوله :
تاريخ التسجيل : 31/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: تفسير القران   الأحد 31 مايو 2009, 3:41 pm

وهذا التأويل من ابن عباس ينبئ عن صحة ما قلنا - من أنه يراد بقول القائل مفتتحًا قراءته: " بسم الله الرحمن الرحيم ": أقرأ بتسمية الله وذكره، وأفتتح القراءة بتسمية الله، بأسمائه الحسنى وصفاته العُلَى - ويوضح فسادَ قول من زعم أن معنى ذلك من قائله: بالله الرحمن الرحيم أوّلِ كلِّ شيء ، مع أن العباد < 1-118 > إنما أُمِروا أن يبتدئوا عند فواتح أمورِهم بتسمية الله، لا بالخبر عن عظمته وصفاته، كالذي أمِروا به من التسمية على الذبائح والصَّيد، وعند المَطعم والمَشرب، وسائر أفعالهم. وكذلك الذي أمِروا به من تسميته عند افتتاح تلاوة تنـزيل الله، وصدور رسائلهم وكتبهم.
ولا خلاف بين الجميع من علماء الأمة، أن قائلا لو قال عند تذكيته بعض بهائم الأنعام " بالله "، ولم يقل " بسم الله "، أنه مخالف - بتركه قِيلَ : " بسم الله " ما سُنَّ له عند التذكية من القول. وقد عُلم بذلك أنه لم يُرِدْ بقوله " بسم الله " بالله " ، كما قال الزاعم أن اسمَ الله في قول الله: " بسم الله الرحمن الرحيم " هو الله. لأن ذلك لو كان كما زعم، لوجب أن يكون القائل عند تذكيته ذبيحتَه " بالله " ، قائلا ما سُنَّ له من القول على الذبيحة. وفي إجماع الجميع على أنّ قائلَ ذلك تارك ما سُنَّ له من القول على ذبيحته - إذْ لم يقل " بسم الله " - دليلٌ واضح على فساد ما ادَّعى من التأويل في قول القائل: " بسم الله "، أنه مراد به " بالله "، وأن اسم الله هو الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نشوان محمد سعد الكبودي
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 20
العمر : 27
الموقع : اليمن
الجنس :
الدوله :
تاريخ التسجيل : 31/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: تفسير القران   الأحد 31 مايو 2009, 3:42 pm

وليس هذا الموضع من مواضع الإكثار في الإبانة عن الاسم: أهُوَ المسمى، أمْ غيرُه، أم هو صفة له؟ فنطيل الكتاب به، وإنما هذا موضع من مواضع الإبانة عن الاسم المضاف إلى الله: أهو اسمٌ، أم مصدر بمعنى التسمية ؟ < 1-119 > فإن قال قائل: فما أنت قائلٌ في بيت لبيد بن ربيعة:
إلَـى الحَـوْلِ , ثم اسْمُ السَّلام عليكُمَا,
ومـن يَبْـكِ حَـوْلا كـاملا فَقَد اعتَذَرْ

فقد تأوله مُقدَّم في العلم بلغة العرب، أنه معني به: ثم السلام عليكما، وأن اسمَ السلام هو السلام؟
قيل له: لو جاز ذلك وصح تأويله فيه على ما تأوّل، لجاز أن يقال: رأيتُ اسم زيد، وأكلتُ اسمَ الطعام، وشربتُ اسمَ الشراب؛ وفي إجماع جميع العرب على إحالة ذلك ما ينبئ عن فساد تأويل من تأول قول لبيد: " ثمّ اسم السلام < 1-120 > عليكما "، أنه أراد: ثم السلام عليكما، وادِّعائه أن إدخال الاسم في ذلك وإضافتَه إلى السلام إنما جاز، إذْ كان اسم المسمَّى هو المسمَّى بعينه.
ويُسأل القائلون قولَ من حكينا قولَه هذا، فيقال لهم: أتستجيزون في العربية أن يقال: " أكلتُ اسمَ العسل "، يعني بذلك: أكلت العسل، كما جاز عندكم: اسم السلام عليك، وأنتم تريدون: السلامُ عليك؟
فإن قالوا: نعم ! خرجوا من لسان العرب، وأجازوا في لغتها ما تخطِّئه جميع العرب في لغتها. وإن قالوا: لا سئلوا الفرقَ بينهما: فلن يقولوا في أحدهما قولا إلا أُلزموا في الآخر مثله.
فإن قال لنا قائل: فما معنى قول لبيد هذا عندك؟
قيل له: يحتمل ذلك وجهين، كلاهما غير الذي قاله من حكينا قوله
الكود:
 

[size=24]  نشوان الكبودي
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نشوان محمد سعد الكبودي
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 20
العمر : 27
الموقع : اليمن
الجنس :
الدوله :
تاريخ التسجيل : 31/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: تفسير القران   الأحد 31 مايو 2009, 3:46 pm

يَــا أَيُّهــا المـائحُ دَلـوِي دُونَكـا!
إنــي رأيــتُ النَّـاس يَحْمدُونَكـا



إلَـى الحَـوْلِ , ثم اسْمُ السَّلام عليكُمَا,
ومـن يَبْـكِ حَـوْلا كـاملا فَقَد اعتَذَرْ

أَكُفْــرًا بعــد رَدِّ المَــوْتِ عَنِّـي
وبعــد عَطَــائِكَ المِئَــةَ الرِّتَاعَـا
وَإن كـانَ هـذا البُخْـلُ منْـك سَجيةً
لقـد كُـنْتُ فـي طَولِي رَجَاءكَ أَشْعَبَا
أَظُلَيْـــمُ إن مُصَـــابَكم رَجُــلا
أَهْـــدَى السّــلامَ تحيَّــةً ظُلْــمُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نشوان محمد سعد الكبودي
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 20
العمر : 27
الموقع : اليمن
الجنس :
الدوله :
تاريخ التسجيل : 31/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: تفسير القران   الأحد 31 مايو 2009, 3:49 pm

نماذج من الخط العربي
















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابونواف
الادارة
الادارة
avatar

عدد الرسائل : 420
العمر : 35
رقم العضوية : 51
الدوله :
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: تفسير القران   الإثنين 15 يونيو 2009, 10:15 pm

مشكور اخوي نشوان يعطيك العافيه

_________________
يالله عساني مااموت الا ونا ساجد ---- اسحد اذاصليت والسجده هي السجده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
•°o.O ابن وصاب O.o°•
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 236
العمر : 31
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : 27/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: تفسير القران   الثلاثاء 16 يونيو 2009, 9:14 pm

احسنت اخي نشوان على الموضوع

بارك الله فيك

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تفسير القران
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابناء وصاب :: المنتديات العامة :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: