.
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من أعلام وصاب السافل : الفقيه سعد حسن طلحة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله طلحة
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 15
العمر : 39
الجنس :
الدوله :
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: من أعلام وصاب السافل : الفقيه سعد حسن طلحة   السبت 20 فبراير 2010, 6:33 pm

الفقيه العلامة : سعد حسن عباس حسين طلحة ، والاسم المشهور له / الفقيه سعد
ولد عام 1317هـ الموافق 1899م في قرية المصابح ـ وصاب السافل ـ بني حي ـ عزلة طلحة.
كان أبوه أميناً وحاكماً في عزلته وكذلك كان جده عباس حسين، رحل في طلب العلم وهو صغير إلى الشيخ المشرع في بني شعيب وصاب العالي ومن ثم رحل إلى جمعة بني ساوي وتعلم الكثير من العلوم هناك على أيدي بعض العلماء هناك ، فتعلم الفقه والحديث واللغة والقضاء فكان يحفظ صحيح البخاري ويعمله للناس.
عاد إلى عزلته وأصبح فيها قاضياً وحاكماً وأميناً ومعلماً وخطيباً.

كان طلاب العلم يتوافدون على داره في قرية المصابح من أنحاء متفرقة من وصاب للسؤال عن المسائل الفقهية وخصوصا ما يتعلق بالمواريث فقد كان عالماً فذاً فيها ، وكان يستعين به حاكم وصاب يومئذ القاضي صالح الخولاني في حل قضايا المواريث التي تشكل عليه ويعتمد رأيه فيها.

كان يجمع بين طلب العلم وتعليم الناس وطلب الرزق حيث كان يعمل بيده في أرضه ويدرس ويفتي ويجمع الناس على كتاب الله.
كان طلاب العلم يتوافدون على داره في قرية المصابح من عدة مناطق في وصاب كالفنج وصاب العالي وبني شنيف وغيرها.

وكان رحمه الله محباً للعلم إلى درجة أنه عندما عانى مرض الموت كان يحفظ في تفسير ابن كثير إلى أن توفاه الله ولم يمنعه مرضه من التعلم والحرص على العلم.

له مواقف قوية مع الظالم حيث لم يكن يداهن أحداً مهما كان ، منها أنه عندما سجنه عامل الإمام يوماً لأنه رفض اعتماد بدل العشر عن عام ماضٍ لمنطقة لم يصبها مطر ذلك العام وقال للعامل يومها أن هذا حرام ولا يجوز ورفض كتابة بدل للإمام لأنه يعلم أن الناس لايملكون شيئاً ليدفعونه ذلك العام فغضب عامل الإمام وقيده بقيد وبعد فترة من السجن كتب أحد الأمناء المسجونين معه بدلاً للعامل فأخذها الفقيه سعد وذيل في أسفلها قوله تعالى : ((وقالوا ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا * ربنا آتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعناً كبيراً)) فغضب عامل الإمام وقال أن هذه إنما كتبها الفقيه سعد. وأمر له بقيد آخر إضافة إلى الأول ثم رفع أمره إلى الإمام أحمد يومها فبعث الإمام لجنة لتقصي الأمر ووجده كما قال الفقيه سعد رحمه الله تعالى وأمر بالإفراج عنه ، وكان ذلك فرجاً من الله لأنه قال كلمة الحق ولم يقبل الظلم. وقد قال للعامل يومئذ كلمة مشهورة عنه وهي : أن سحابة الله لم تأت عليهم هذا العام فإذا كان لديك سحابة غير سحابة ربنا فأرسلها عليهم وأنا سأكتب لك البدل فأفحمه بذلك. رحمه الله
له من الأولاد عشرة ستة ذكور(عبده ، أحمد ، سنان ، عبدالله ، أمين ، محمد )وأربع إناث.

توفي رحمه الله لبضع أيام خلت من شهر الله المحرم عام 1380هـ الموافق 1962م وقبل قيام الثورة اليمنية بأشهر قليلة وفي نفس قريته التي ولد فيها قرية المصابح عن عمر ناهز 63 عاماً
رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.voiceym.net
 
من أعلام وصاب السافل : الفقيه سعد حسن طلحة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابناء وصاب :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: